انعطاف بتاريخ فلسطين… هيّا

يونيو 29, 2010

أعود للكتابة بعد انقطاع.. وكما ذكرت بالتدوينة قبل الأخير ليس لسبب إلا عدول المزاج. أعود بعد أن طرأت أحداث كبيرة على سير عملية تحرير فلسطين، سفينة مرمرة التركية المحملة بالمساعدات الإنسانية ضمن أسطول الحرية لغزة اعترضتها القرصنة الصهيونية بالمياه الإقليمية الدولية في 31-5-2010 وأهم ما بالحدث أن سير السفينة كله كان مصورا مباشراً فزاد من إحداث ضجته الإعلامية عند قرصنته. ثم في السفينة أكثر من600 شخص من أكثر من 40 دولة وأكثر من 30 برلماني عرب وأوربي، واللهم لك الحمد تم تمويل سفينة من السفن الست بتمويل كويتي خليجي.

فأثارَ هذا الحدث صدعاً في الصورة الإعلامية للكيان الصهيوني في العالم، هذا الكيان المستحكم بصورة متمكنة بوسائل نقل الأخبار على هذا الكوكب. واستنطقَ هذا الحدث زعامات عالمية بكماء للتكلم عن الوضع الإنساني في غزة وضرورة تحسينه، البرلمان الكويتي أجمع على الانسحاب من مبادرة السلام العربية المشؤومة، مصر فتحت معبر رفح، العالم في الشرق وأوربا خاصة يستعد الآن لتجهيز قوافل أخرى تتجه لغزة قريبا، يقول النائب البريطاني جالاوي أنه بعد شهر رمضان هذا ستنطلق 60 بدل 6 سفن في الأسطول السابق، وقوافل برية من دوحة قطر والدار البيضاء المغرب وهايد بارك لندن إنجلترا كلها إلى غزة في 12-9-2010 بعد عيدالفطر إن شاءالله، كلام أنقله من لسانه مباشرة بعد لقياي به قبل أمس في لندن، في حفل لتكريم البريطانيين المشاركين في أسطول الحرية، إذ يقول أحد المشاركين أنه وهو بالسجن عند الصهاينة قال لهم: اقتلوني لأنكم إن لم تفعلوا سأعود لقومي أكثر عداءً لكم لأثيرهم أكثر عليكم!.. وطبعا ماقتلوه، فتكفيهم المصيبة التي هم فيها من القرصنة الدولية ليضيفوا لها قتل مواطن بريطاني مشارك في الأسطول غير التسعة الأتراك  )الله يابختكم يا أتراك)، وكما قال د.وليد الطبطبائي عضو البرلمان الكويتي المشارك بالأسطول بعد عودته: ضربوني ومنعوني من دخول الحمام.. وسأعود مرة أخرى لغزة J. ولمن أراد التسجيل والالتحاق بالأسطول القادم مع جالاوي فهنا. والآن سفينة من لبنان نسائية تحت الإعداد للانطلاق لغزة العزة.

 

إذن هكذا الحمدلله… القوافل بإذن الله تتجه لغزة هاشم… وكلما يتم اعتراضها.. الكيان المحتل يشوه صورته بأصابع يده القذرة، كلما يتم قرصنتها يستنطق الكيان مزيدا من دول العالم لتصف مع غزة وحماس، كلما يتم قطع المساعدات تتقطع العلاقات مع الكيان المغتصب بدول العالم والغربي بوجهٍ أخص، كلما توقف السفن عن التوجه لفلسطين تهب شعوب العالم للانتفاض على حكامها لأخذ موقف مع هذا الكيان المغتصب الغاشم الصهيوني اللعين. كما هو حال كفار قريش حين نقضوا صلح الحديبية فلم يستطيعوا أن يفعلوا شيئا يمنع فتح مكة عليهم عنوة 8هـ، الصهاينة بتعرضهم للسفن في المياه الإقليمية ينقضون كل المواثيق الدولية التي تحاول أن توجد لكيانهم كينونة شرعية. ولعل أوضح ما يبرز عجز الكيان عن المواجهة الإعلامية بعد أن أقرت جميع صحفه أنهم خسروا المعركة، أن يصرح النتن ياهو رئيس وزراء الكيان الغاصب المسمى زورا إسرائيل أنه لاحاجة للمساعدات لقطاع غزة وأن هذه السفن استفزازية J ياحلاتك يانتن…هذا بعد أن يعلن رسميا تخفيف الحصار عن غزة. كلمة أنه لاحاجة للمساعدات أحس طالعة من واحد خايب مايدري مايقول ليدافع عن موقفه. لأنه أبسط تقرير عن الوضع الإنساني الطبي الصحي الاقتصادي التعليمي المعيشي أي شيء عن غزة يظهر جليا للعيان دون عناء ولاذكاء.. حجم الكارثة الهائلة الإنسانية التي أفرزها هذا الحصار الغاشم. والآخَر من الحكومة الصهيونية يدعو وزراء أوربيين لزيارة قطاع غزة دون الالتقاء بحكومة حماس……………… ما أدري… حاسين معي بـ”الخَبل” الذي هم فيه؟ أم شعور فيني خاص؟ فيني ابتسامة الضاحك المستهزئ عليهم وعلى حالهم J وفي المقابل… يأتينا أحدهم من حكومة فتح ويقول أن القوافل البحرية لن تكسر الحصار عن غزة……. ألا شُل لسانك يا عميل ياخائن. إذن ماذا تراها تعمل ياجبان؟

هيَّا

وإن أردنا أن نسلط ضوءاً على موطني الكويت، فنستطيع أن نلاحظ إن شاءالله تغيرا في الشارع الكويتي بعد أن كان هناك مباركة حكومية منذ بداية التحرك لتمويل السفينة، فالأمير الشيخ صباح بارك الجهود منذ البداية بلقياه المشارِكة في الأسطول الداعية أم عمر سنان الأحمد والنائب مرزوق الغانم لترتيب الموضوع، ثم تمم المباركة جزاه الله خيرا بأن بعث طائرة أميرية لعَمَّان الأردن للإتيان بالمشاركين إلى الكويت، وكان في الاستقبال في المطار الشيخ ناصر المحمد رئيس الوزراء وغيره من كبار الشخصيات في البلد. هذا أعتقد ما جعل أو بالأصح مازاد من التفاف الشارع الكويتي نحو المشاركين أكثر وأكثر، فغير أن 16 مشاركا من الكويت خرج منها للإبحار مع الأسطول، كويتيون ليسوا فلسطينين، فجعل الكويتي قريب المشارك الذي كان لايلقي بالاً للقضية الفلسطينية في السابق، الآن صلة قرابته أو صداقته بالمشارك تدعوه للنصرة ودعم الأسطول ومنها تباعا القضية وكسر حصار غزة في العموم، فخلق هذا الحدث أعتقد والله أعلم انعطاف بدعم الشارع الكويتي بالقضية الذي تعبنا نحن من محاولة إيقاظه للموضوع، وما يستلزم من ردود على شبهات تبعات الغزو العراقي الغاشم. الآن بإذن الله الأمور ستكون أفضل وأسهل للتحرك بالمستقبل. فهيّا (بالشدة على الياء) للعمل بنفسية أخرى لنصرة القضية الفلسطينية في الشارع الكويتي. والشارع الكويتي على صغره في أمه الإسلام إلا أن ما يميزه هو وفرة المادة فيه كونه خليجي نفطي، ثم سقف الحرية في الكلام وبروز شخصيات عديدة منه لها ثقلها في العالم العربي، فإن صار الكويتيون مناصرين للقضية كأبناء فلسطين، بإذن الله لتبشر القضية بتباشير أكثر وفتوحات أكبر إن شاءالله. وإن أردنا أن نذكر اسما منَّ الله عليه بهذا الفتح في نصرة القضية في الكويت فهو الأخت الفاضلة هيا الشطي (وكأن من اسمها نصيب لكن بدون شدة). هي من شارك في الأسطول مع جالاوي شهر يناير السابق وشبكت بعلاقاتها مع الأتراك لترتب وتنسق هذه المشاركة الخليجية، ومن ثم تمويل سفينة بالكامل اللهم لك الحمد من مال أهل الخير في الكويت، وشاركهم فيها بنسبة قليلة من البحرين والسعودية. لا أريد أن أمدحها فقد قرأت أنه أتعبها إطراء الناس بها لكن لا أستطيع إلا أثبت اسمها هنا وأرجع الفضل لها بعد الله بهذه الموجه في الكويت بل ربما بالخليج. عند الله أجرها إن شاءالله ولاينفعها كلامنا عنها هنا، بيد أنه أريد القول أنه من خلال متابعتي بالفيسبوك بتفاعل الناس معها ومع المشاركة الأخرى من الكويت الفاضلة سندس العبدالجادر، أجد جعل الناس والبنات بشكل أخص من هاتين الاثنتين أعلاما ورموزا، في حين أعلم من المشاركين في الأسطول مثل الفاضل أخينا عبدالرحمن الفيلكاوي، مالا يقل عطائه عن هيا وسندس، لعلي أستطيع أزعم أني خبير بمن هو مهتم –على مستوى الشباب على الأقل- بنصرة فلسطين منا نحن الكويتيين، وأعلم أن عبدالرحمن الفيلكاوي ربما هو من أكثر الشباب نصرة للقضية إن لم يكن بالفعل هو أكثرنا تفانيا وحماسا وإخلاصا لفلسطين، أدرانا بتفاصيل مشاريعنا أهل الكويت في غزة والضفة، واسألوا عنه د.وليد العنجري. فالشاهد…. لا ألوم بنات الكويت بإبراز اسم هيا وسندس في الانترنت فما أشد حاجتنا لأسماء فاضلة لتكون قدوة للبنات، لكن ألوم شباب الكويت لِمَ لم يفعلوا ذلك مع عبدالرحمن الفيلكاوي المشارك في الأسطول، فعطاه وتفانيه لأرض الإسراء لا يقل عن هيا وسندس إن لم يزيد.

 

إذن.. فقد انعطف بنا مسار التحرير.. إلى ماهو أسهل إن شاءالله، ولدرب الشهادة أقرب بإذن الله، فدعوني أشارككم بتلخيصي لأهم أحداث القضية في الألفية الثالثة، هكذا أجدها:

  1. 2001 دخول شارون باحات المسجد الأقصى واندلاع الانتفاضة الثانية
  2. 2004 وصول الانتفاضة أوجها واغتيال الشيخ أحمد ياسين والرنتيسي
  3. 2006 مشاركة حماس بالانتخابات ومفاجئة الفوز التي لم يتوقعوها هم قبلنا أن تكون هكذا باكتساح، فتشكيل الحكومة الحمساوية لسطة التحرير الفلسطينية، وقبلها بأشهر فوز إخوان مصر بمقاعد كبيرة بالبرلمان مما له أثره بحكم الجوار
  4. 2007 محاولة فتح أخذ زمام الأمور بالقوة في غزة من حماس مما أدى لرفض حماس ذلك ومن ثم سيطرتها مجبورة للقطاع، فتم الحصار الظالم
  5. 2008-2009 حرب الفرقان على غزة ومقتل 1400 شهيد وجرح5000
  6. 2010 أسطول الحرية وتعرية وجه الكيان بصورة أوضح للعالم الغربي، والآن انفتاح الباب لهذه الفكرة بكسرة الحصار والذي هو مقدمة بإذن الله لتحرير فلسطين إذا تحررت أرض منها بالكامل بأيدينا…. غزة

هكذا حجم حدث هذة السفينة سفينة مرمرة شبيه بحدث الاعتداء برجي التجارة بنيويورك، من حيث واحد ثقلها السياسي لما سيكون بعدها من أحداث، ثم إتيانها بجديد، فبن لادن ضرب العدو بطائراته فأبدع بالفكرة، ومنظمة الإغاثة التركية أتت لغزة ببراءة لتوصيل مساعدات إنسانية (أعلم أنها ليس الأولى لكن حجم تنوع المشاركين وثقلهم السياسي والإعلامي والنقل المباشر الحي للحدث) بالفعل أتوا بجديد وأبدعوا…. فاللهم أرنا فتوحاتك قريبا وارزقنا المشاركة يارب والشهادة ياكريم…

 

علّي لم أُشر لأوردغان لأني أعلم بعجزي عن الوفاء بكلمات توفيه قدره… عشقناك يا رجب يا طيب يا أوردغان ياحفيد بني عثمان

غزة وكأس العالم2010

يونيو 20, 2010

 

رسالة أتتني عبر مجموعة خطوات لكسر الحصار عن غزة، أشارككم بها مع بعض التحريف مني

أيها الأحباب الكرام

إن خطوات كسر الحصار عن غزة لم تنتهِ بقافلة أسطول الحرية الشهر الماضي، بل كانت تلك القافلة وذاك الحدث العظيم انعطافا كبيرا ومهما في تاريخ القضية الفلسطينية ومستقبل تحريرها، وغزة تبعا لذلك بلا شك. فالخطوات والعمل المطلوب لنصرة غزة لاينبغي أن يُنسَ ويخفت بتنحي أضواء الإعلام عن الموضوع وانشغاله بكأس العالم لكرة القدم. إن الخطوات لكل جاد بكسر الحصار عن غزة يجب أن تكون دؤوبة على قدم وساق مدلجة لتبلغ المنزل، منزل الحرية عن قطاع غزة السجين المحاصر. وعليه فلا ينبغي علينا أن نستمر نتواصل بالروابط والأخبار والصور وماشابه التي تذكر وتحث وتشد على تحرير القطاع وفلسطين في العموم، ولا ينبغي على جميع الأحرار نسيان الموضوع في خضم الحياة اليومية وانشغالات الدنيا. فإن كنت مثلا من متابعي كأس العالم وأهدافه ومبارياته، لا يصح منك إن كانت صادقا في نصرة إخوانك في غزة وفلسطين أن تتبادل وتتناقل أخبار كأس العالم وتحرص على مشاهدة الأهداف بشكل يفوق اهتمامك لغزة وأخبارها. ففي كل مكالمة تليفون تتناقل فيها أحداث كأس العالم أو جلسة تشاهد فيها مبارياته، لا يصح أن تخلو من أخبار إخوان لك يموتون في غزة الآن لانقطاع الكهرباء عن المستشفيات، أو مجاهدين يصدون تقدم الصهاينة في الثغور، أو أخبار تبشر وتفرح باستعدادات أساطيل الحرية في أوربا. ذلك هو منتخب غزة الذي ينبغي أن يرعى انتهابك في أحداث كأس العالم، ملعبه قطاعه وكرته دمه والقذيفة ومرماه بيته المهدوم، ومنافسه أوغد خلق الله الصهاينة.

 

 

فانخفات نبرة الأحداث الآن بعد أيام مسير الأسطول ثم تعرضه للهجوم الصهيوني في 31-5-2010 أمر طبيعي ولايستهجن، إلا إذا نسى الفرد منا القضية وما كان تفاعله السابق  إلا ردة فعل قصيرة انجلى غبارها. نعم نستهجن ونرفض ردات الفعل وقصر الذاكرة، ونطالب ألا يشغل كأس العالم أو أي حدث في الكون الأنفسَ الحرة عن تحرير قطاع غزة. فلا نستطيع أن نلوم أحد بمشاهدة كأس العام أو ننكر عليه، بيد أننا ننكر أشد الإنكرار نسيان الموضوع وطي صفحته، وكأنه كأس العالم شهر من التفاعل والمشاهدة ثم انتهى.

 

قال أبوتمام: وإذا رأيتُ من الهلال نموّه… أيقنتُ أن سيصير بدرا كاملا

إن هلال النصر ينمو ويتجلى، وثماره تكبر وتتدلى… ففجر الحرية بدأ يلوح بعد عتمة الليل، وأُفق الشروق بدا ظاهرا للعيان.. ودلالاته كثيرة بعد هذا الحدث في31-5-2010. إن العالم شرقا وغربا الآن يجهز أساطيل بحرية قادمة لكسر الحصار عن غزة، والنتن ياهو (رئيس وزراء الصهاينة) كلما اعترض ومنع من سفن قادمة لغزة يزيد في تشويه صورته وتهييج الرأي العام العالمي ضده. وكأن الحدث شبيه بمشركي مكة حين نقضوا صلح الحديبة فما لبثوا إلا وفتحت عليهم مكة عنوة غصبا عنهم.. وكذلك إن شاءالله غزة قريبا بإذن القهار، كلما يعترض الصهاينة سفينة قادمة لغزة ينقضوا المواثيق الدولية الخاصىة بالمياه الإقليمية فيستنطقوا الصم البكم من دول الغرب والشرق ويزيدوا في ثوران شعوب العالم عليهم وقطع علاقاتهم بهم إن شاءالله. الشيخ رائد صلاح كما تنقل “البطلة” هيا الشطي في مدونتها وهي معه في سفينة مرمرة، يقول بأنه يرى زوال إسرائيل “المزعومة” في غضون (عشر) سنين. الشيخ رائد صلاح لمن لايعرفه هو من عرب48 الخط الأخضر، يعني يعتبر مواطن إسرائيلي عنده جوازهم ويعيش بينهم فيعرف أكثر أخبارهم وواقعهم المتزعزع.

 

فيا أخي ويا أختي… لا تكن/ ولاتكوني…. قصير/قصيرة.. الذاكرة، وأَروا غزة منكم خيرا ونصرة تشفع لكم يوم القيامة

عذرا…

مارس 29, 2010

عذرا….. للمسجد الأقصى الأسير على تقصيرنا حكاما ومحكومين، ثم عذرا لكم زوار المدونة الكرام على هذا الانقطاع الغير مسبب، سوى عدول المزاج عن الكتابة. فإلى أن يتعدل المزاج، ولكي يكون موضوع المدونة صالح لكل زمان ومكان في كنف هذه العزلة، لا كالموضوع السابق مختص بالشان الكويتي، ثم استمرارا في المحاولة لتقديم شيء نجيب به الله يوم القيامة إن سألنا ماذا قدمتم لمسرى حبيبي محمد اللهم صل عليه وآله، أضع بين يديكم هذه الجوانب العملية للنصرة بقلم صلاح سلطان، الذي أرى أن سيكون له شأنا وحضورا قريبا في وسائل الإعلام العربية. فقد كان مهاجرا في أمريكا لسنوات عدة رئيسا لمركز إسلامي في ديتروت ومذ فترة وجيزة عاد للعالم العربي.

ولمشروع شد الرحال الذي صورته أعلاه وفكرته تيسير وتسيير قوافل حافلات لفلسطينيي الضفة وعرب48 إلى المسجد الأقصى مجانا، لإيجادهم مرابطين هناك على الدوام، فهم أفضل حراس للمسجد الأقصى، والمجرمين الصهاينة يستغلون قلة تواجد المصلين للاقتحام وإدخال من يريدون من المتطرفين. فهذا المشروع فكرته أن نوفر باصات مجانية لفلسطينيي الضفة وللمسلمين الإسرائيليين “يعني عرب الداخل أصحاب الهوية الإسرائيلية” بالذات كون دخولهم الأقصى أسهل من غيرهم بالضفة، نوفر لهم باصات مجانية تنقلهم وقتما شاؤوا – من حيفا، بئر السبع، تل الربيع، عسقلان، الناصرة، طبريا، عكا ، صفد،…- للمسجد الأقصى المبارك في القدس حيث يكونوا فيه كثر ما يقدرون، على رباط دائم بأجسادهم العارية من السلاح لحراسة وكف الاعتدائات  الصهيونية عليه، فخاصة بعد بناء كنيس الخراب صار الاعتقاد الصهيوني بدنو وقت بناء الهكيل المزعوم يعني بدنو ميعاد هدم الأقصى يعني بكثرة اقتحاماته والتصرف فيه كما يحلو لهم تمهيدا لتفيذ شرهم، وما من وسيلة تكفهم عن بغيهم هذا في ظل استمتاع جيوشنا العربية بالاستعراض والتصوير، وفي ظل تصريح عمرو موسى في مؤتمر الجامعة العربي بعد إصرار نتن ياهو على بناء المستوطنات في القدس الشرقية أنه يجب على العرب الاستعداد لفشل العملية السلمية! هذا غير استمرار عرض المبادرة العربية للسلام “حتى الآن” على الصهاينة والتي بعد انتهاء حرب غزة  وقتل1400 وجرح5000 فلسطيني، صرّح ملك السعودية عبدالله “بالتهديد” بسحب المبادرة! … أقول وما من وسيلة تكف اليهود عن اعتدائهم للمسجد المبارك إلا التواجد الدائم والاشتباك معهم ردعاً عن بغيتهم الشريرة. فأدعوكم للتبرع على هذا الرابط

http://khaironline.net/

أما بعد…🙂 فإليكم الجوانب العملية للنصرة بقلم أ.د. صلاح الدين سلطان

1. المتابعة الدقيقة لمعرفة جوانب الألم في قضية الأقصى وفلسطين كأن المصيبة في قعر بيتنا وبين أهلنا.

2. بعث عقيدة الأمل من خلال بيان قوة الملك التي لا تقهر، وقوة المنهج الذي لا يتغير، وتاريخنا الحافل في مواجهة المغول والصليبيين.

3. إحياء وإعلان عقيدة الجهاد والمقاومة، ورفض المفاوضات والسلام مع الصهاينة، مع ضرورة أن يكون إحياء الجهاد من الطفولة المبكرة.

4. دراسة كتاب “معركة الوجود بين القرآن والتلمود” للدكتور عبد الستار فتح الله سعيد، وعمل ختمة تدبر بحثا عن موضوع واحد هو: “خصائص بني إسرائيل في القرآن الكريم”، ثم دراسة السيرة النبوية وكيف تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع تجمعات اليهود في بني قينقاع وبني النضير وبني قريظة وخيبر وإحياء فقه التأسي في مواجهتهم.

5. دراسة تاريخ اليهود ومواقفهم مع الأنبياء والرسل والشعوب والأنظمة، مع أهمية دراسة موسوعة د.المسيري عن الصهيونية.

6. عمل مهرجانات جماهيرية وشعبية لإحياء الجهاد ونصرة الأقصى، تجمع بين الأنشودة والقصة والشعر والمقالات والمشغولات واللوحات والمسرحيات.

7. تبني منهجية الاقتصاد في الكماليات والتوسع في الصدقات، لمساندة المقدسيين والمسجد الأقصى والمحاصرين في غزة.

8. أن يقوم النخبة من خلال المقالات والفضائيات برد الشبهات التي يثيرها الصهاينة وعملاؤهم حول أحقيتهم في أرض فلسطين وخرافاتهم في موضوع الهيكل.

9. العمل على إزالة الشبهات والافتراءات والأكاذيب التي يختلقها العملاء والخونة ضد المقاومة المشروعة في فلسطين،وسرعة الرد عليها قبل أن تتحول إلى رأي عام كاذب.

10. تكوين لجان شعبية ونقابية تتواصل مع النخب الحاكمة، وأصحاب الأقلام المؤثرة والقنوات الفضائية سعيا إلى تبني القضية الفلسطينية وفق منهجية السياسة الشرعية وليس الخساسة الواقعية، وتشكيل جماعات ضغط سلمية ومجموعات شبابية للتصحيح لا التجريح، والنصيحة لا الفضيحة.

11. إحياء وتفعيل ثقافة المقاومة الإلكترونية لبيان الوجه القبيح للكيان الصهيوني، والحق الأصيل لعودة الشعب الفلسطيني، وحق الأمة في مقدساتها الإسلامية خاصة الأقصى.

12. دعم وتبني معارض ومناشط في دول الغرب بشكل دوري تبين حقيقة الاعتداءات الصهيونية على الأطفال والنساء والمقدسات وتشويه الحقائق التاريخية. وفضح سياسة الحصار في غزة.

13. عدم الانشغال بالتفاهات إذا اشتدت الأزمات أو تقديم النوافل على حساب الفرائض؛ فإن الله لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة.

14. السعي الحثيث إلى التقريب بين الجماعات وإزالة الخلافات ودعم المصالحة الفلسطينية.

15. أن يجمع كل منا بين الحلم والأمل والجد والعمل لنيل الشهادة في سبيل الله، مع الأخذ بكل أسباب القوة البدنية والخلقية والفكرية والروحية والاجتماعية والاقتصادية والحضارية.

16. تفعيل دور المرأة والفتيات لنصرة الأقصى، وتقدير دورهن سواء داخل الأراضي المقدسة أو على مستوى الأمة كلها.

17. تقدير دور المقدسيين شيبا وشبابا، رجالا ونساء في حماية المسجد الأقصى وتأكيد أهمية استمرار الانتفاضة ضد الهيكل وكنيس الخراب وتهويد الأرض وتشويه التاريخ.

18. أن يطلع العلماء بدورهم ببيان الحكم الشرعي في وجوب نصرة الأقصى، ومقاومة المعتدين ومقاطعة المتعاونين معهم والبضائع المدعمة لهم، وأن ينشروا فقه الجهاد وآدابه وأحكامه وضرورة الاستعداد له، وأن يتحدوا في رؤية واحدة ضد مشاريع الاستسلام والمفاوضات.

19. أخيرا دوام التضرع والابتهال إلى الواحد القهار، والصيام والقيام والبذل والإنفاق، والدعاء والقنوت أن يعز الله الإسلام والمسلمين، وأن يحمي الأقصى من عدوان الظالمين، وأن يحفظ الأمة من كيد الخائنين، وأن يشفي فيهم صدور قوم مؤمنين.

افتتاحية القبس المشؤومة

أغسطس 26, 2009

تشك أنك في بلد مسلم، ويراودك تساؤل إن كان كاتب الافتتاحية أيضا مسلم، وكذلك تسأل إن كنت مخطئا باعتقادك أننا في شهر رمضان المبارك عند المسلمين!؟

كل ذاك إجابته للأسف بنعم… نحن في بلد مسلم اسمه الكويت وجريدة ملاكها مسلمون من عوائل الخرافي والنصف والبحر والغانم وغيرهم أصولهم من نجد في شبه الجزيرة، ورئيس التحرير وليد النصف الذي في الغالب هو كاتب الافتتاحية، ونحن نعم في شهر رمضان المبارك  شهر العبادة والطاعة والتقرب إلى رب العباد…. بعد كل هذه المقدمات… لا أجد وصف يليق بافتتاحية القبس الجريدة الكويتية في تاريخ 24 أغسطس 2009 الموافق لـ 3 رمضان 1430 هجري… إلا بالافتتاحية الوقحة والدنية 😦

جاءت الافتتاحية بعد اجتماع أمير الكويت برؤساء التحرير وحضهم في اللقاء إلى أمور منها نبذ الشحن الطائفي، لكن ملخص الافتتاحية التي عجزت “جرأة” الصحيفة أن تفصح عنها كان:

 1- دعوة للتساهل بسب الصحابة رضي الله عنهم.

2- هوس وغيض من انتشار التدين والالتزام بتعاليم الإسلام.

3- استنكار وامتعاض من افتتاح الكلام بالصلاة والسلام على خير الأنام!

4- سخرية وتهكم من تكريم حفظة القرآن والحديث النبوي.

5- ثم نبذ وطرح الإسلام أن يكون مشرعاً وحاكماً للدولة.

 ألا ليت شعري هل يعقل هذا أن يتم في الكويت من فرد مسلم في وفي شهر رمضان المبارك1430هـ سنة 2009 ميلادي وبعد مصابنا بحريق الجهراء الكبير.!؟!؟ ربما يقل الاستغراب لو كنا في سبعينات القرن الماضي أيام عبدالناصر والقومية العربية، لكن أن يقال هذا  الانحطاط الآن؟!؟ اللهم ارحمنا ولا تؤاخذنا بما قال السفهاء منا.

إن افتتاحية القبس هذه لتؤكد أن هناك أُناس حربهم ليس بما يسمونه الإسلام السياسي والجماعات الإسلامية الخائضة في السياسة، بل يوجد أُناس يكرهون الإسلام نفسه كدين ولو كهنوتي للعبادات فقط. فما ضرك يا هذا كاتب الافتتاحية أن نصلي ونسلم على حبيبنا محمد عندما نفتتح كلامنا؟ لا.. وفي شهر رمضان المبارك المعظم عند أبناء شعبك!

ثم هذا حبيب الكل “سنة وشيعة” محمد صلى الله عليه وسلم الذي تصفه بالتسامح مع من أخطأ عليه، يفعلها -اللهم صل عليه- من جميل خلقه ورقي أدبه. أما من يتخاذل عن نصرته والذود عن أحبابه فهو قلة أدب وسوء خلق تريد يا هذا أن تدعونا به. أوما  قرأت غضبه في البخاري وتمعر وجهه صلى الله عليه وسلم لأبي بكر عندما أوذي فقال غاضبا مرددها مرتين : فهل أنتم تاركوا لي صاحبي؟… المحب الصادق يدافع عن حبيبه ومن يحب حبيبه يامسلم. وأيضا -إن كان هذا منطقك-هل تريد الكويتيين مثلا يسكتوا متخاذلين عن من  يسب الأمير الراحل جابر الأحمد لأنه طيب وسمح؟

وحتى القرآن في شهره رمضان لم يسلم من حقدك!، ما ضرك أن تكرم الدولة لحفظة كتاب الرحمن وتمزج ذلك بحقد أن جوائز الكويت اقتصرت على ذلك؟ بزعم أن كلامك صحيح. ثم العشر الأواخر لرمضان إذ تتوق النفوس مترقبة ليلة القدر ليلة المغفرة ونزول الملائكة، تعترض سماحتك لجعل خطاب الدولة الرسمي في العشر الأواخر من رمضان؟

وتريدها الكويت دولة عربية لا دينية ولا إسلامية. ألا تربت يداك وخبت وخاب ممشاك. مانفعتنا هذه القومية العربية والناصرية غير هزيمة 67 وماراثونات مفاوضات الاستسلام؟ إن خلاصة كلامك ضجر وتأفف و قهر من انتشار الإسلام بين الناس. لكن الله يريد ذلك ويريدنا أن نعمل لذلك والله غالب على أمره ولو كرهت سماحتك وأتباعك.

إن جريدة القبس بالنسبة لي هي أفضل جريدة موضوعية تأتي  بتقارير علمية واستطلاعات ميدانية ولا تجعل من الحبة قبة كما يفعل غيرها، ولا تدافع عن سراق المال العام. وفيها بقية من النفس القومي الذي يشعرك أن الكويت مازالت ضمن منظومة عربية وإقليمية، لا نفسية الكويت فوق الجميع ومالنا شغل بغيرنا من الدول، وإثارة الخلاف بين الدول والطوائف كما يفعل غيرها من الصحف. كل هذا يعجبني بالقبس ولا أرجده بغيرها من الجرائد الكويتية القديمة الخمس قبل ثورة الصحف وتكاثرهم الأخير. لكن يبقى عداؤها للتيار الإسلامي أزلي قديم واضح وأنا متجاوب مع ذلك وأرى بعض أخطائنا منها وكيف تحب أن تكبرها وتضخمها. ولكن (لكن بعد لكن) هذه الافتتاحية الأخيرة لم يسبق لها مثيل وحقد من قبل، يبقى كل كويتي عرفته فيه خير ونبع صافٍ في قلبه أكثر من قلب ذاك كاتب المقال المشين.

اليابان التي رأيت 2

يوليو 11, 2009

..التقيت بصهيونية من أب روسي وأم أرمينية هاجروا لفلسطين المحتلة آخر ثمانينيات القرن الماضي وهي في الرابعة، فإليكم هذه المعلومات التي أنا رويها من داخل كيان الاحتلال😉 :

n834068773_368546_8

  • كل النساء الصهيونيات واجب عليهن التجنيد لمدة سنتين كما هي فعلَت، وقضت شهرين في الصحراء في خيمة، والرجال 3 سنين تجنيد.
  • النساء في الحرب لا يخرجن خارج حدود الدولة، هن فقط يساعدن داخل “إسرائيل”، مثلا في حرب لبنان2006 قُتلت واحدة خارج الحدود لكنها كانت طيار”ة”.
  • تسكن مايا “اسمها” – في الصورة هي الثانية وقوفا على اليسار- بمدينة بين حيفا وتل أبيب أو تل الربيع بالعربي، وتقول أنه في الكيان الصهيوني توجد أحياء لكل فئة وعرقة، فأغلبهم كحالتها مهاجرون استوطنوا محتلين هذه الأرض حاملين معهم لغاتهم وعاداتهم، ففيهم من يتكلم روسي وحي يتكلم أرميني وآخر أثيوبي وهلم جرا..
  • تفاجأت مندهشة حين جاوبتها أن عوائلنا وقبائلنا يمتد بعضها إلى ألف وألفين سنة، أريتها جوازي كيف نكتب فيه بالعربي خمس أسماء، اسمي واسم أبي وجدي وجد أبي وعائلتي. تفاجأت لأن حالتهم فقط اسمين وبالكثير ثلاثة ولا يعرفون ما بعد ذلك- فهم شعب مجمع من شتات- وتستطيع أن تختار هي اسم عائلة أبيها أو عائلة أمها ليكون اسم عائلتها!
  • آخر شهر أبريل توجد عطلة الهوليكوست عطلة حزينة يذكرون فيها محارقهم، ويليها بيوم عطلة (((الاستقلال))) وتأسيس دولة إسرائيل، وتقول أنها متحسفة أنه يفوتها المرح والشرب في هذه العطلة حيث كانت باليابان.
  • أخذت تمدح كيف “دولتها” جميلة وخضرة وكيف السياح يستمتعون بزيارتها وأن فيها كل شيء😦
  • تفهمت أكثر لمن يدعون لحل دولتين عربية ويهودية على أرض فلسطين، فحين تلتقي بشخص يتكلم عن “دولته” وملؤه الثقة ودون أي كلام أنها دولته فيها ربى وفيها درس ويعرف تفاصيلها ويريد أن يعيش بـ “سلام وأمان” مع من حوله. إلا أنها عزتنا وقبلها ديننا يرفض التسليم بهذه الأرض المباركة والخضوع لمحض مجرد احتلال وكيان مغتصب لم يكمل السبعين من عمره بعد. فنتفهم من يريد العيش بسلام وكلنا نريد السلام الذي ينعم به كل الديانات بعيش رغد هانئ ، بيد أن الحق يجب أن يعاد لأهله.
  • كدت أفتح موضوع الصراح واحتلالهم لفلسطين خاصة عندما ذكرت يوم ((الاستقلال)) لكن آثرت عدم الصدام، فقد كنا مع اثنين من السويد ومكسيكية في جولة سياحية وجو الحديث ليس سياسي.
  • جعلتها تكتب اسمي بالعبري🙂

IMG_0255

16- مساحة اليابان بجزرها الأربع الرئيسية – هي 200 جزيرة تقريبا- قريبة من ولاية كاليفونيا الأمريكية، 70% جبال غير صالحة للسكن و30% يقطنها كل الشعب الذي تعداده 127 مليون من أكبر عشر دول في العالم بالتعداد السكاني.

17- بحثت في الانترنت عن المساجد إذا موجودة في طوكيو، ولمن لا يعرف هذا الموقع http://islamicfinder.org/ هو من أحسن المواقع المعينة على معرفة اتجاه القبلة ومواقيت الصلاة والمساجد الموجودة في البلد. وجدير أن أذكر هنا ألا تخلو زياراتنا وسفراتنا السياحية وغير السياحية للدول الغير الإسلامية من الصلاة في المساجد، جميل أن تتعرف على المسلمين في تلك البلاد وهم في الغربة يتمسكون في دينهم. فالشاهد.. وجدت في الانترنت المعهد العربي الإسلامي في طوكيو، مبنيٌّ قبل بضعة سنوات فقط من قبل الحكومة السعودية.

IMG_0306

ويلاحظ في يمين الصورة أعلاه برج اليابان الشبيه ببرج إيفل وأطول منه، فلا أدري لما لا يأخذ شهرته كإيفل؟ 

18- لعشاق الاختلاط والتعليم المشترك.. أقول في اليابان القطارات وقت زحمة الدوامات توجد مقطورات خاصة فقط للنساء بالقانون لايدخلها الرجال.

5118_1169587003562_1344597655_445997_4810916_n

19- من أهم ما حرصت على زيارته في طوكيو هو سوق الأسهم للأوراق المالية، غريب جدا ماوجدته أني سألت أكثر من شخص أين هو هذا السوق؟… لا يعرفون! بل لا يعرفون أن إذا كان هناك سوق أم لا! عامل محطة القطار فتح لنا دليله الإرشادي وبحث لنا عنه. فعند وصولنا له… بالفعل السوق شبه فاضي، والقاعة التي تظهر لنا بشاشة الأخبار خالية عدا بعض الموظفين. تعليلهم لذلك أن المضاربين يكتفون بالانترنت.

IMG_0227

 20- عند تقديم بعضهم لبعض كأس الشاي، يكون في الغالب جزء يحوي على صورة أو رسم وجزء آخر في الكأس خال دون صورة، فمن عاداتهم أن المقدِّم المستضيف عند تقديمه كأس الشاي، أولا أن يكون بيدين معا، ثم أن تكون جهة الرسمة أو الصورة باتجاه الضيف، والضيف بدوره لايشرب حتى يستدير الكأس اتجاه بقية الضيوف والحضور.. ثم يشرب! وهذه صورة المرشة تشرح لنا ذلك

IMG_0312

21- الأرز طبق رئيسي في وجباتهم حتى بالإفطار

22-دواماتهم تبدأ متأخرة على التاسعة صباحا وتنتهي متأخرة كذلك على السادسة مساء، يعني كان ذات مرة زحمة في القطارات على الساعة 3 ظهرا فقلت ممكن طلعة دوامات، قالت من معي لا، ينتهي الموظفون بعد هذه اللحظة بكثير على السادسة.

اليابان التي رأيت! 1

يوليو 3, 2009

اقتباسا لعنوان كتيب الشهيد سيد قطب “أمريكا التي رأيت” ثم استخدمه د.عائض القرني كذلك في محاضرة وشريطها موجود.. أجعل أنا عنواني..اليابان التي رأيت!

IMG_0283

أحداث السفرة مثيرة..بعضها مدهش وآخر مضحك… فسببها- غير رغبتي القديمة بزيارة تلك البلاد-..هي محاكاتي بالـmsn ليابانية كانت معي بالمعهد شجعتني وأثارت حفيظتي لليابان فتمت الزيارة. بهذه البساطة! ثم يكفي أن أهلي صاروا يتصلوا علي ونقّالي حسب كلامهم يرن وما أرد عليه، وأخي يراسلني بالبريد الإلكتروني: باغي وينك؟ وأختي على الفيس بوك ملاحقتني… وأنا سكاتي.. اختطفت اسبوعا سريعا ورديت كندا وكأن شيئا لم يكن.. إلا إني كنت أنفضح لولا تسليم الله. ولما سألوني أين كنت؟ قلت لهم في رحلة مبّعد والجوال ما يلقط. وماكذبت طبعاً نقالي ماكان فيه إرسال.. لكني جربت الحركة للمكسيك وضبطت دون مناوشات!!! ( يا من يعمل معي بالشركة لو سمحت لاتخبّر المدير ولاولده😉 )

رحلتي لليابان كانت ممتعة فريدة.. غريبة مفيدة.. لذيذة جديدة… سفرتي هي كانت قبل شهرين، أقلعت إلى طوكيو من تورنتو الكندية ثم ارتحلت إلى يوكوهاما وناجويا وأوساكا وكيوتو وكيوسان.. فإليكم بعض ما شاهدت:

1- نادر جدا تجد علم اليابان في اليابان! سألت عن السبب فعلمت أنه لما يحويه من ذاكرة مؤلمة في الحرب العالمية الثانية. قصتهم بالحرب فعلا تدعو للتأمل والاعتبار، فنظرتي الأولية لهم كانت أنهم خسروا الحرب ولازالوا مغلوبين. وكنت لا أدري لما لا يخطوا إلى الأمام – في غير التطور التقني الذي هم فيه -. فبالدستور الذي أملاه عليهم الأمريكان يحظر عليهم إرسال أي قوات عسكرية يابانية خارج البلاد، لكن الآن مضى على هذا القانون قرابة الستون حولا.. فلما هذه الديمومة على الانصياع للقرار الأمريكي؟ ومن دوّن لهم الدستور هي سيدة أمريكية. لكني علمت أنهم لاينظرون إلى المآسي التي حلت بهم مجرد هزيمة من أمريكا، بل يلومون حكومتهم آنذاك لوماً شديدا على قراراتها فهي المسؤولة بشكل كبير عما حل بهم، فقبل أن ينهزموا كانوا يحتلون ظلما جزءا كبيرا من آسيا، ثم اشتركوا بالحرب العالمية بلاداع لذلك كما يرون. فعلى هذا الأساس.. صاروا يفضلّون الدستور الذي يمنعهم من إرسال أي جند خارج اليابان، وذكروا لي مثلا أن بعد الحرب العالمية الثانية بسنوات قليلة طلبت منهم أمريكا مشاركتها بحربها في كوريا وتعديل دستورهم، إلا أنهم رفضوا الانخراط مجددا بأي قتال آخر. فبكامل إرادتهم هم لايريدون المشاركة بأي صراع يجري بالعالم ليس كما كنت أتصور أنهم غلبوا وقهروا وما زالوا مغلوبين خسارى.

2- لا توجد قمامات في الطرق! أو نادر جدا جدا أن تجد، ومع ذلك النظافة موجودة ولاترى مهملات مرمية بالطرقات خلافا لكندا. معادلة مازلت لا أستطيع فكها. فأنا لأني أستحي على نفسي وأسلك سلوك المواطن الصالح لا أعرف أرمي أي مخلفات لي بالشارع في غير موضع مخصص لذلك، فاضطريت لأن أمسك علبتي الفارغة أو كيس النايلون لفترة حتى أدخل مطعم أو محطة قطار لأجد قمامة، لكن غيري كثير في بلادي لا يفعل ذلك. فالحاصل عندهم أن كل اليابانيين يفعل ذلك! فلا حاجة لقمامات بالطرقات، فقالوا لي أن تجربة القمامة تجعل حواليها وساخة فالأفضل عدم وجودها، وخاصة للمدن التي تقصد من السياح!!!

انظر لمنظر شارع الجمرات بالحج مساء بعد النفرة وقارن….😦

3- الانضباط بمواعيد القطار خيال. عندما مثلا سألت أكثر من شخص كم المدة من كيوتو إلى أوساكا، كلا الشخصين قال لي 13 دقيقة. ليس: حوالي 10 دقائق أو ربع ساعة تقريبا… لا..13 دقيقة بالتمام والكمال! وهما مواطنان عاديان لايعملان بمحطة القطار. فالتذكرة إذا كان مكتوب عليها أن القطار يحرك الساعة 1:33 ظهرا ويصل 1:54 ظهرا…هو كذلك بلا كلام.. خلال تجربتي لعدة قطارات، لم أقع على قطار تأخرعن موعده ولا حتى دقيقة واحدة، تفوق يفوق الغرب بمراحل…. آآآآآه لحالنا😦

4- شبكة القطارات كبيرة ومتشعبة جدا جدا. ويوجد أكثر من شبكة نقل وأكثر من نوع للقطارات وسرعتهم. الأكثر ابهارا هو ما اسمه (قطار الطلقة)، سرعته تفوق 580 كلم/ساعة وهو أسرع من الطائرة عند إقلاعها وهبوطها على الأرض. أن تقف بالمحطة ويمر عليك على بعد متر حضرة سيادة القطار بهذه السرعة بثوان.. متعة .. وكأنه زلزال من هزه للمحطة بكبرها.

5- تاريخ اليابان يقولون يبدأ من 2000 سنة لا أكثر ، أخذت نبذة عن السموراي: المقاتلوان اليابانيون في السابق، أما النينجا هم فقط جواسيس لامقاتلين كما كنت أظن، وكانوا يلبسون فقط الرمادي لا أسود أو أبيض. ومرت البلد بحرب أهلية طويلة حتي توحدت في القرن التاسع عشر. والمغول حاولوا احتلال اليابان لكن عاصفة بحرية حالتهم، فدائما اليابان يحميها البحر حواليها مما شكل سياجا لها.

6- أول 3أيام قضيتها في طوكيو مكثت فيها بما يسمونه Hostel وهو أرخص سكن تقدر تحصله تستأجر فقط سرير وتشارك غيرك في الغرفة، وخارج الغرفة بصالة الأكل. جميل التعارف على شعوب العالم.

7- أغلبية الشعب بوذي الديانة، إلا أنه بعد الحرب العالمية كثير منهم هجر التمسك بها لأن ربها ماحماهم كما يقولوا.

8- قضيت ليلة بمعبد بوذي في جبل يعتبر أقدس بقعة للبوذا باليابان واسمه كيوسان، وحضرت جلسة لتراتيل صلواتهم الجماعية، تجربة فريدة..تحمد الله فيها على نعمة الإسلام.

IMG_0452

9- والتقيت بأمريكي يهودي زار كثير من دول العالم وأخبرني بموقع يرتب لك الرحلة بسعر زهيد ( أحد وده يشاركني في رحلتي القادمة p-: ) ، أخبرني أنه يستطيع أن يزور الكيان الصهيوني ويطلب ألا يختم على جوازه ليتمكن من زيارة أي دولة عربية أخرى إذا أراد، فكأنه أراد أن يقول الدول العربية تمنعه وهو الأمريكي من دخول أراضيها إذا كان جوازه مختوم عليه بختم الصهاينة..أرجو أن يكون كلامه واقعا..لا أعلم. فيقول: يستطيع فعل هذا بأن يتحققوا من يهوديته بالأسئلة ويطلبوا منه اسمه اليهودي…ويقول: نعم تستطيع أن تكذب دون أن يستطيعوا كشف ذلك.

10- إظهار الصوت بالأكل وهم يشفطون “النودل” أو المعكرونية يفسر أنه إعجاب بالأكل وتبيان بأن الطعام لذيذ، فعلو الصوت بالشفط لا يعني قلة ذوق إطلاقا!

11- الكويت لم تشكر اليابان إثر مساعدتها ماليا لطرد جيش البعث الصدامي 1991، فالمهتم بالسياسة باليابان يرى هذه نقطة سوداء على الكويت حين شكرت جميع الدول التي ساندتها في حرب التحرير ولم تشر إلى اليابان التي ساندت  بمالها. إذا أحد عنده تفصيل عن هذه المعلومة لفيدني.

12- الزلال بمقياس 2-3 رختر… واحد من الشباب… لا يمر شهر دون أن يسيِّر عليهم ويتطمن على حالهم.

13- يوجد جدال بأن يجيزوا لحفيدة الإمبراطور أن تكون إمبراطورة أم يبقون على الأصل ألا يجوز أن يحل هذا المنصب امرأة. وهذه صورة لسور قلعة الإمبراطور:

IMG_0217

14- دائما مع كلمة شكرا ومع التحية والوداع… الانحناء، تعبيرا للاحترام. والابتسامة غالبا على محياهم.

15- التقيت بصهيونية “يعني تقول إنها من إسرائيل” 21 سنة من أب…. ……………………………………………………………………………………..يتبع في التدوينة القادمة p-:

هذه التدوينة إهداء خاص لـRa-1🙂 ضيفيها عندك بالقائمة

من غير فلسطين شو يعني طفولة؟

يونيو 25, 2009

تحية إكبار لقناة طيور الجنة :-) أبرز تغيير أجده في بيتنا بعد سفري الذي قارب السنة تعلق أحفاد والديّ بهذه القناة الطيبة. قناة أطفال خلال متابعتي لها وجدتها تغرس كل معنى حسن في نفوس الناشئة بروح طفولية مسلية، من الشهادة وفلسطين وبرالوالدين إلى أكل الفواكه وتفريش الأسنان. وواضح فيها الإمكانيات المتواضعة إلا أنها أثبتت نفسها بكل قوة وجدارة في قنوات الأطفال والكبار-.

وهذا ما أود الكتابة عنه وأريد أن أذكر به نفسي المقصرة قبل أي أحد…. أنه بإمكانات متواضعة نستطيع أن ننجح ونؤثر.. وبإخلاص النية إن شاءالله يُكتَب الأجر🙂 فمدير القناة هو خالد مقداد وكل المقاطع الممثلة للقناة هو هو نفسه وزوجته وابنيه الأثنين هم الممثلون. فليس شرطا للنجاح والتأثير أن تكون من أصحاب الشهرة أو تملك طاقم متعدد المواهب في كل فن لتثبت نفسك، فمن عائلة واحدة عليها تمثيل وتسجيل أغلب المقاطع كما أرى، استطاع النجاح “عمُّ خالد” بقناته، وجمع كم منشد ومغني للقناة فحققت شهرة بين الناشئة -والكبار- في أرجاء الوطن العربي يحسب عليه. فعملوا حفل في الأردن وسويسرا وقطر ومصر والحجاز… والقائمة مستمرة إن شاءالله🙂

وعلى نفس المثال، شاهدت قبل عدة أيام على قناة الرسالة برنامج لدورة في رحلة أكاديمة إعداد القادة التي كانت في تركيا الصيف الماضي لصاحبتها أ.ثينة الإبراهيم حرم د.طارق السويدان، شاهدت دورة من الرحلة يلقيها د.محمد طارق السويدان وكل طاقم الإعداد كما ظهر نهاية الحلقة المسجلة هم عائلة د.طارق ومن ناسبوهم. فنستطيع من الخير الذي عندنا أن نعممه ليعم ويشمل أكبر شريحة ممكنة فلا نُحرم الأجر إن شاءالله ولا الربح إن أردت!

فما أود قوله أنه تستطيع أنت وأخوك أو أنت وأمك أو زوجتك إن كان لكم شيء ناجح أن يُكَبَّر ويعمم ويشمل خيره الجميع، ليس شرطا أن تكون د.طارق السويدان لتبدأ بإعطاء دورات، أو أن تكون الوليد بن طلال لتفتح قناة فضائية، هذا هو أمامنا من اسمه خالد مقداد… الله يؤاجره على ما فعل فينا أمة العرب من تقديم فن طفولي أصيل قِيمي صالحة للتربية. ولا نزايد ونستصغر ضعف مستوى القناة وإمكانياتها، فأنا للتو راجع من كندا بعد مكوث قارب السنة.. رأيت مدى تفاهة عدة قنوات ولا إمكانيات ولاهم يحزنون…. مجرد “مسخرة” والأهم أن لها مشاهدون لتستمر!

أما قناتي ونشيدتي التي الآن أدمنتها ولا أمل من تكرارها الآن هي لديما بشار (لما نستشهد بنروح الجنة) روووووووووووووووووووووووعة

🙂

خطاب أوباما القاهري

يونيو 6, 2009

 clipimage

لا أخفي إعجابي بشخصية الرئيس أوباما، بنجاحه كيف استطاع على رغم سمار بشرته أن يترأس أقوى دولة بالعالم، وبقدرته الخطابية الفذة على الكلام وشد الجمهور، لديه قدرة على فن الإلقاء يُضرب بها المثل بالتعلم منها ماشاءالله. ثم أتلمس منه نبرة جادة في تعديل صورة أمريكا ومغايرة سياسة سابقه الظالم بوش، فأي متابع لخطاباته يرى هذا بوضوح.
خطاباته تملكتني بروعتها ورقي أسلوبها، فمنذ خطاب الانتصار في 4 نوفمبر2008 ثم خطاب تأدية القسم وتوليه للرئاسة في 20 يناير2009، هذين الخطابين شاهدتهما أكثر من مرة وأكاد أحفظهما، وطبعت نصيهما وترجمتهما كلمة كلمة إلى العربية بمساعدة المدرسين الإنجليز. بل لا أنكر أن اللغة الإنجليزية كبرت في عيني بعد استخدام أوباما لعبارات منها تدل على غنى وثراء الإنجليزية. فنعم لا تستطيع أي لغة مجاراة اللغة العربية التي تشرفت باختيار القرآن آخر الكتب السماوية لها، إلا أني كنت أنظر للإنجليزية نظرة الدون لعدم تمكنني منها ومعرفتي إياها، بيد أن ترجمتي لخطابَي أوباما والوقوف على عبارات جلية أثقل ثراء هذه اللغة في عيني مع بقاء لغة القرآن دون مجاراة.
نعم.. أوباما رجل خطيب من الطراز الأول، حتى قال عنه الشيخ الأمريكي حمزة يوسف أن: أوباما لاشيء لولا لسانه. فمن شاهد خطابة الأخير بالقاهرة ( 55 دقيقة) أو النصر الانتخابي أو تولية الرئاسة أو خطابه أمام الكونجرس أو في تركيا أو غيرهم.. بمدة طويلة دون النظر ولو للحظة واحدة لأي ورقة أمامه! لا يمكن إلا أن يتعجب من قدرات هذا الرجل، ولو أنه في خطابه الأخير استشار أكثر من شخص ليعده واستمر بتعديله حتى آخر لحظة قبل إلقائه – فليس مرتجل كما يظن البعض- إلا أنه بالنهاية لم يلق ولانظرة واحدة خاطفة لأي ورقة بين يديه ولم أستطع مشاهدة شيء على الزجاج الذي أمامه يمكن تأويلها بحركة تساعده بتذكر بعض نقاط الخطاب…فتتم مع الإعداد المسبق: لديه مقدرة خارقة في الخطابة.
موضوعي ليس عن موهبة أوباما الخطابية🙂 بل عن خطابه الأخير بالقاهرة الموجه خاصة للعالم الإسلامي. فقد أجاد في ترضائنا بالعبارات العربية السلام عليكم وشكرا، ثم باستشهاداته الكثيرة من القرآن الحكيم في مواقع صحيحة – وهذا عين فن الإقناع أن تخاطب الذي أمامك بما يحب أن يسمع-، وتبيانه أنهم الأمريكان لايريدون البقاء بأفغانستان وإرساء قواعد هناك بل هم مجبورون لمطاردة القاعدة عدوهم وسيغادرون فور انتهاء هذه المهمة، ثم بيّن أن حرب العراق لم يكونوا مجبوربن عليها بل هي اختيارية (ولم يصرح هنا بخطأ سلفه بوش فيها) إلا أنه وعد بالانسحاب الكامل. وغير هذا من نقاط نستحق الإشادة ومد يد التعاون معه، فأكد بأكثر من مرة أن أمريكا لا عداء لها مع الإسلام وأن الإسلام  مكوّن أساسي للمجتمع الأمريكي المتكون أصلا من تجماع شعوب و أديان العالم.

إلا أن هذا يصطدم بالنهاية بعبارته التي قالها بكل وضوح أن علاقة أمريكا بإسرائيل لن تنكسر ، فهذا منتهى ما يستطيع أن يقدمه.. ما أدري صراحة هل يقول هذا إيمانا صادقا من قلبه أم قوة اللوبي الصهيوني الذي لا يستطيع تجاوزه أم الاثنين معا؟ وهذا ما يصطدم جملة وتفصيلا معنا ومع كل حر شريف لا يرضى الذل بالاحتلال. فالمزعومة دولة إسرائيل التي يريدها أن تعيش جنبا إلى جنب مع دولة فلسطين ماهي إلا احتلال نشأ في 1948. ويا ما أقبح ما ذكر أوباما عن مذابح اليهود الستة مليون ولم يشر إلى مذبحة غزة الأخيرة. لا يصح أن تقارن يا أوباما معاناة اليهود بالمسلمين في هذه البقعة المباركة فالصهاينة مالهم حق في هذه الأرض، ولو أنك صادق حقا في هذا لما خالفك الحق التاريخي الواضح وضوح الشمس في رابعة النهار بفضاء ادعاء الصهاينة بهذه الأرض، كيف وسيدنا يعقوب “الذي هو إسرائيل” هاجر هو وأبنائه إلى مصر هربا من المجاعة واستقر مع ابنه يوسف وزير المالية في مصر؟ ثم لما بُعث سيدنا موسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام “نبي بني إسرائيل” فيهم وخرجوا من مصر هربا من فرعون رفضو اليهود دخول فلسطين وقالوا عبارتهم المشهورة لموسى: اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون. وقبل هذا  وقبل إبراهيم أبو اسحق أبو إسرائيل “يعقوب” كتب التاريخ تشير بجلاء إلى العرب الكنعانيون هم أول من سكن فلسطين.

فالخلاصة.. يوجد أمل بتحسن تعامل أمريكا مع المسلمين بشكل عام، لكن أس الصراع وأهمه بيت المقدس وفلسطين كاملة سيبقى عليها النزاع كما كان، فسنبقى داعمين لحزب الله وحماس والجهاد الإسلامي وأي فصيل فلسطيني يرفع راية الجهاد لتحرير الأرض. لتحرير الأرض كل الأرض من النهر إلى البحر، فحدود 67 لم تضفِ الشرعية لأي عاقل لحدود 48! زيادة الاحتلال لا يعط شرعية لاحتلال سابق.. الكل احتلال في احتلال يجب أن يزال.

بالنهاية.. من زمن سؤال في بالي والآن مع أوباما يلح عليه أكثر: لماذا لا تطرح حماس دعوة للحوار أو القضاء مع الصهاينة بأحقية تبعية فلسطين التاريخية؟ حتى لو للاستهلاك السياسي.. فللأسف الكثير من دعاة السلام يؤمنون بحق الصهاينة بهذه الأرض كما نؤمن بكذبهم في ذلك. فإذا كانت كل الكتب الشرقية والغربية تؤكد على حق العرب والمسلمين بهذه الأرض.. لما لانكسب هذه الورقة ونزيد من أتباعنا في العالم لحقنا النماضل الشريف؟؟………….. آمل أن أصل إلى إجابة..

 ختاما: هذا خطاب أوباما في مصر مع الترجمة العربية

http://www.youtube.com/watch?v=OSShOFz3QrI

مسجد صغير في المرعى

مايو 23, 2009
The litttle mosque on the parairie

 أما وقد آذن رحيلي من الغربة أن يتم…. وبعد أن وضعت انتخابات الكويت أوزارها التي تلجمك أن تكتب في غيرها… وبعد أن تم اختيار رئيس الوزاء لأترك حجم التفاؤل بمستقل الحكومة عند أذهن القراء.. دون الحاجة للكتابة وبالإشارة يفهم ذوو اللبابة…. قد كتبت قبل أسابيع هذه الأسطر لأشرككم بها عن هذا المسلسل العطر…

فكرة صاحبة هذا المسلسل الكندي The little mosque on the Prairie الذي لقى نجاحا كبيرا في العالم وحصل على عدة جوائز عالمية لم يستطع غيره من الدراما الكندية الحصول عليها، هي أن صاحبته المسلمة (صورتها في الصورة أعلاه مع خلفية الشجر) انتقلت في سكنها من تورنتو العاصمة المالية الصاخبة في كندا إلى مدينة صغيرة في ما هو ترجمته المرعى، وهي لفظ يطلق على مقاطعات ثلاث تقع بين مقاطعة كولومبو البريطانية في الغرب وأونتاريو في الشرق، هذه المقاطعات الثلاث سكانها قليل لبرودتها وانعدام المناظر الطبيعية والجبال مقارنة مع غيرها فهي سهل خال ممتد يكثر فيه فقط زراعة القمح.

فعند هذه النقلة من المدينة التجارية العامرة بالسكان، المسلمين في تورنتو حوالي 200 ألف والمساجد منتشرة- بنسبة وتناسب طبعا- إلى مدينة ذي سكان أقل فمسلمين أقل ليس لديهم إلا مسجدا واحدا، جاءت فكرة المسلسل كيف تتعايش جالية مسلمة صغيرة مع بلد ومجتمع غير مسلم. والجميل في المسلسل أنه يعرض مشكلات ووقائع حقيقية تواجه المسلمين بطريقة فكاهية جدا مضحكة. لكن لا يتأمل أحدكم أن المسلسل يعرض سماحة الإسلام ورقي أحكامه بطريقة تجذب غير المسملين للإسلام، ولا نعترض كذلك أن المسلسل يعرض بعض المسلمين بشكل لايليق. هو كذلك.. تصوير فعلي لواقع الحياة بين المسلمين متشددهم ومتساهلهم، المحجبة والغير مقتنعة بالحجاب (لكن أسيل غير طالعة معهم😉 ). وعندما بحثت عن شخصية المسلسل الأولى “ريان” في الحقيقة ظهر لي للأسف أنها من أصل باكستاني أي غالبا مسلمة لكن صورها الإغرائية بغير الحجاب كثيرة وطلعت راقصة وعارضة أزياء :-( و”عمار” من يمثل دور الإمام، هو مسلم في الحقيقة لكن له تمثيلات أخرى يمثل دور خنيث مثليّ أكرمكم الله، لكن حديثي هنا عن الدور الإيجابي في هذا المسلسل. 

شخصيات المسلسل كثيرة لعل أهمها وهو ما يشد انتباه المشاهد هي “ريان” لدورها بالمسلمة الطبيبة الجميلة المحجبة لأب مهاجر من أصل لبناني مسلم تزوج أمها كندية أسلمت لكنها غير محجبة وكلاهما الأب والأم لايحافظان على الصلاة وهي ابنتهما ملتزمة “مع تحفظي على حجابها” وشاطرة وطبيبة دكتورة في المدينة، وتمثل الجانب المتحرر للمسلمين بآرائها.

والشخصية الأبرز الأخرى “بابر” يمثل دور باكستاني مهاجر بروفسور اقتصاد يظهر دائما بالبنجابي ولكنته الباكستانية في الانجليزية قوية كما هو حال كثير منهم في الواقع ممن هم ليسوا مواليد البلد، وهو يمثل أيضا دور المسلم الملتزم المحافظ المتحفظ جدا نقيض “ريان”، وهو أب ماتت عنه زوجته يعيش مع ابنته المراهقة التي (تقتدي بأسيل) ترفض ارتداء الحجاب.

وأخير شخصية أذكرها هي “عمار” يمثل دور الكندي المسلم ذو أصول باكستانية، ومحامٍ ناجح كان في تورنتو إلا أنه ترك هذه الوظيفة ليعمل كإمام في مسجد المرعى في المسلسل ويحل محل “بابر” الإمام السابق، والإمام بالمعني الغربي هو كالمسؤول الديني عن الجالية ليس مجرد إمام للصلاة، فيحل المشاكل ويعطي النصايح ويلجؤون إليه عند النزاع “كله بطريقة فكاهية جميلة مضحكة”. ولعلي أصنفه بمسلم أقرب إلى التحرر لكنه دائما يحاول أن يوازن مع الجانب الآخر. مثلا في الصورة أعلاه خلافهم على وضع حاجز للمصلين بين النساء والرجال، بابر صاحب الفكرة ومصرّ عليها وريان أشد المعترضين وتُظهر في الصورة معاناتها ألا ترى المحاضر أو الخطيب.

ولا أنسى أن أذكر التمثيل الأبرز أهمية في المسلسل لتصويره حقيقة الواقع وهو”فيد” ويمثل الدور الإعلامي فهو مذيع الراديو غير مسلم في المدينة ويكره المسلمين كرها تاما ودائما يسخر منهم.. كله فكاهي.

استطلعت آراء بعض من أرى هنا فوجدت أن المسلسل فعلا صاحب صيت حسن، والبعض قال لي أنه تعليمي  إضافة إلا أنه فكاهي، فمن يشهاده يتعلم أن للإسلام أركانٌ خمس وأن المسلمين المفروض أن الرجال والنساء لايلمسون بعض ولا يغازلون، ويصلون خمس مرات يوميا “يا كبرها عندهم”، والحج شيء غير العمرة، وكيف يختلفون على رؤية هلال رمضان وكيف الإعلام يصورهم إرهابين والناس تظلم في حكمها عليهم وهلمّ جرا… مما تتعرض له مواضيع حلقات المسلسل.

المسلسل برأيي جميل جدا، تستطيعون رؤته على اليوتيوب ومعرفته أكثر بويكبيديا، قرأت عنه أولا بالكويت في مجلة الاتحاد لحياة الياقوت قبل سنتين إلا أني لم أعيره إهتماما إلا هنا عندما رأيت إعلاناته بالتلفاز الرسمي  وبالشارع وبالجرايد ودائما “ريان” الوجه المحجب و”بابر” ذو البنجابي أهم شخصيتين بالإعلان، وكان الشتاء الماضي نهاية الجزء الثالث منه ولا يُدرى إذا كانوا سيكملونه للوضع الاقتصادي العالمي فالمسلسل يدعم من التلفزيون الرسمي.

وأختم بتجربتي له كيف هو مفيد للإسلام، أن المدرس طلب منا كتابة رأينا عن أي فلم شاهدناه ممارسةً وتطويرا لمهارة الكتابة، ولأن حضرتي معرفتي بالأفلام صفر على الشمال، فما أعرف من أسامي ممثلي هولوود إلا جاكجان ولا أظنه يحسب عليهم. فطلبت أن أكتب عن هذا المسلسل، فأُعجب به وبنجاحه الذي ذكرت، يقول أنه كان قد سمع عنه كثيرا إلا انه لم يشاهد منه شيئا بعد، فقام واستأجر بعض حلقاته ليشاهدها، ثم عرض على الفصل حلقة منه وكانت عن رجل مطافئ أُعجب بجمال ريان ويريد أن يغازلها فأخذ يتردد عليها بالعيادة بأمراض مصطنعة فقط ليوقعها به، وهي تمارس دورها الوظيفي بكل أمانة فاحتاجت أن تضع له ضماد على يده، ثم في مقهى فاطمة أتاها يشكو يده فأخذت تمسكها لتعّدل الضماد أمام العامة مما سبب كلام المسلمين عنها وكيف هي المسلمة الملتزمة تقعد مع كافر على طاولة واحدة لوحدهما وتمسك يده، ظهرت وكأنها في جلسة غرامية معه وهي من هذا براء، لكن كلام الكل عنها والقيل والقال وعدم إحسان الظن بها ضايقها، وحتى الإمام عمار أتاها ينصحها. وهو في المقابل الإمام في حلقات أخرى كان يفكر في خِطبتها. فمن كثر الضغط عليها استسلمت أنها نعم مخطئة وعنادا بالناس تريد أن تكمل خطأها، فاتصلت بمريضا ليأتيها البيت والأم والأب الغير ملتزمان فرحا أن وجدت لها صاحب وتريد أن تجالسه، فأتاها وتبادلا الحديث لكن قبل أن يقعا في قبلة بالحرام خافت الله وأمرته بالانصراف وتوجهت للمسجد تصلي مستغفرة لذنبها.

نهاية الحلقة.. نتيجة لنصيحة عمار لريان وكلامه معها،  فكان واضحا أن خطاب عمار كان يحوي نصيحة دينية لكن لاتخلو من غِيره أن يظفر بها غَيره الكافر. أتتني طالبة كولومبية نهاية الفصل مباشرة مستفسرة بغرابة ولهفة أنه: هل يجوز عندكم الإمام -رجل الدين- أن يتزوج؟!؟

في الختام أترككم مع أول حلقة للمسلسل في الجزء الأول

http://www.youtube.com/watch?v=_I4YrgGHCXE&feature=related

ودمتم…🙂

ديك ودجاجة أسيل!

مايو 12, 2009

”  تحديث: دخول الديك والدجاجة المجلس :-)  “

deek

أُتهم النائب السابق للحركة الدستورية الإسلامية حدس م.مبارك الدويلة في معرض حديثه عن الاختلاط في الجامعة ومعارضته، أنه شبّه علاقة الطالب والطالبة في جامعة الكويت كالديك والدجاجة في من يريد مغازلة الجنس الآخر، وقامت الدنيا ولم تقعد من خصومه وخاصة الطلابية من وسط ديمقراطي ومستقلة بأن يجب أن يعتذر لجموع الطلبة. وبلغ أوج هذه الزوبعة حين قامت لجنة مناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني في الاتحاد الوطني لطلبة الكويت-الهيئة التنفيذية بإقامة ندوة بعنوان” مشروع الشرق الأوسط الكبير” في الفصل الدراسي الثاني لعام 2003-2004م. وثار صياح قائمتي الوسط والمستقلة للدويلة بأن يجب أن تعتذر ويجب أن تعتذر، ونتيجة لخلل حدث في حجز القاعة في ذلك اليوم في كلية العلوم الإدارية، تأجلت تلك الندوة لعدة أيام لاحقة، إلا أن الموضوع خرج للجرايد الكويتية وفي الصفحة الأولى أن الطلبة منعوا النائب مبارك الدويلة لإلغاء محاضرتة بسبب مقولة الديك والدجاجة! وما كان التأجيل إلا لمجرد خلل في حجز القاعة وأنه أُضيف اسم محاضر من المحاضرين الأربعة (مبارك الدويلة. د.حاكم المطيري. عبدالمحسن جمال. ونسيت الرابع)  دون أن يمر على إدارة الأمن والسلامة قبلها لتأخر تأكيد حضور الاسم. الشاهد أن “حَنّة” المطالبة بإعتذار الدويلة كانت موجودة قبل هذه المحاضرة بفترة لكن صار الخلل في ترتيب هذه الندوة ظهر وكأنه انتصار لخصوم الدويلة عميد نواب حدس السابقين أنه مُنع من الندوة من قِبل إرادة الطلاب لهذه الكلمة.. وما هو إلا افتراء افتراه الخصوم لتشويه صورة م.مبارك الدويلة (وكان من أشهر تلك الخصوم في ذلك اليوم عبدالله بوفتين) وتمت الندوة بنفس الاسم ونفس المحاضرين وفي نفس الكلية بحشد كبير من الطلبة المؤيدة والمعارضة وتكلم المحاضرين عن موضوع الندوة مشروع الشرق الأوسط، ثم في النهاية علق الدويلة على الإشكال الحاصل وقال أنه يعتذر لجموع الطلبة إن كان بالفعل قد قال تلك الكلمة (تشبيههم بالديك والدجاجة) وأنه يتحدى أي أحد يأتي بدليل يثبت قولته هذه وهو على أتم الاستعداد للاعتذار ((قارن مع شجاعة أسيل الأدبية)) ولم يتمكن أحد من الخصوم من إثبات زعمه حتى الآن!

وفي الزوبعة الحاصة الآن مع المرشحة أسيل العوضي، وكأن الديك والدجاجة انتقلا إليها🙂 فغير نعتها ببنات الكويت بـ مخوخهم فاضية، أصبح ليس فقط الجموع الطلابية بل الناس كلها تريد أن تعرف ما رأي المرشحة أسيل وربما بعد أيام النائبة أسيل، ما رأيها في الحجاب؟؟ آمنا بالله أن التسجيل مقتضب وغير كامل وأنه كان في الصباح الباكر لتنشيط عقول الطلبة في مادة التفكير النقدي…

 http://www.ma6goog.com/2009/05/blog-post_10.html

طيب إلى الآن لم تخبرينا سعادتك باعتقاد حضرتك بهذه الفريضة الإسلامية التي عليها إجماع علماء الأمة بكل طوائفهم مع اعترافك بعظمة لسانك بالتسجيل. ولم تأكدي لنا مكانة أمهاتنا أمهات المؤمنين رضوان الله عليهن “وهذه أسهل”. فأعتقد أن المطالبة في سماع رأيها في ذلك ستتم تلاحقها ملاحقة الديك والدجاجة ما حييَت في كل ندوة أو لقاء عام أو تلفزيوني كما حصل النائب السابق مبارك الدويلة، وأظن أن الناس لن تفتأ تستجوبها أينما ذهبت في الملأ بالحجاب هل هو فرض أم لا باعتقادك؟ هل هو واجب أم لا؟ حتى تذعن منكسرة أنه فرض في الدين واجب العمل به، أو تفضح نفسها باعتقادها أنه ليس بفرض، ويتضح بعض أفكارها المخفية كما بينها الزميل “بوسند” في رسالتها الدكتوراة.

http://bu-sanad.blogspot.com/2009/05/blog-post_11.html


تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.